برنامج الأمن الغذائي في “عامل” يتأهب لمساندة المناطق المنكوبة في بيروت

0
132

في ظل الكارثة التي ألمّت ببيروت يوم الثلاثاء في 4 آب، يواصل فريق برنامج الأمن الغذائي القيام بواجبه تجاه المناطق المنكوبة في المدينة، منذ اللحظات الأولى للانفجار، وذلك عبر توفير وجبات غذائية جاهزة وحاجات أساسية أخرى للعائلات والأشخاص المتضررين، بالتعاون مع أشخاص متضامنين وأصدقاء لعامل بادروا منذ اللحظة الأولى لمساعدة الناس المتضررة عبر المؤسسة، فيما سيتم الاستمرار بتأمين المساعدات الغذائية بالتنسيق مع شركاء محليين ودوليين ومتبرعين تأهبوا للتضامن مع لبنان في محنته.

آلاف الوجبات، منها ما تم التبرع به من المتضامنين وأخرى تم تحضيرها في مطابخ مراكز عامل التنموية في بيروت وضواحيها التي وضعت كامل امكانيتها في خدمة الناس، يتم حالياً توزيعها بشكل يومي في عدة مناطق داخل دائرة الضرر ضمن أطر ومعايير السلامة المتعلقة بالوقاية من فيروس كورونا، فيما سيتم تزويد العائلات لاحقاً بحصص غذائية ومعدات تنظيف وحاجات أخرى يتم مسحها حالياً بهدف عدم إغفال أي منطقة أو أي حاجة موجودة في بيروت.

جزء من الوجبات تم تحضيرها في مطابخ مراكز عامل التنموية في بيروت

وتشكل الاستجابة الغذائية واحدة من عدة مجالات ضمن خطة الطوارئ التي دخلت حيز التنفيذ يوم الأربعاء، للوقوف إلى جانب الناس الذين يعانون من آثار الأزمة الاقتصادية وتفشي جائحة كوفيد19، حيث تتضمن الخطة العمل الإغاثي في 3 مجالات رئيسة، الصحة، الحماية، والأمن الغذائي، حيث يتضمن كل مجال عدة تدخلات ومساعدات.

فريق عامل في منطقة الكرنتينا

بالتزامن مع ذلك، واظبت مراكز عامل المنتشرة في لبنان وعياداتها النقالة، القيام بواجبها الطبي نحو المتضررين، اطلاق مبادرات ضمن المجتمعات المحلية للتبرع بالدم، جمع التبرعات الغذائية والعينية، وتوفير الدعم النفسي والاجتماعي للمتضررين، فيما أطلقت المؤسسة على المستوى المركزي نداءاً عالمياً بالتعاون مع شركائها للتضامن مع لبنان وتأمين الحاجات الأساسية والمساعدة لضحايا الكارثة على المستويات الطبية، الاجتماعية، والمادية.