أنسنة احتضان الناس في المنفى – تبادل المعلومات وخبرات الباحثين والفعّاليين في الميدان من أجل استخلاص الحلول المستدامة” مؤتمر تنظمه كلاً من منظمة “سامو سوسيال” الفرنسية ومؤسسة عامل الدولية – الثلاثاء في الـ24 من تشرين الأول 2017، في المتحف الوطني لتاريخ الهجرة – باريس في تمام الساعة 9:30 صباحاً وحتى الـ7:00 مساءاً.

0
332

إن مؤسسة عامل الدولية ومنظمة سامو سوسيالالفرنسية، اللتان تجمعهما شراكة عمل إنسانية هدفها الاستجابة لحاجات وأصوات الفئات المهمشة والضعيفة في لبنان، تنظمان سوياً مؤتمراً في الـ24 من تشرين الأول – أكتوبر الجاري وتتشرفان بدعوتكم لحضوره.

يهدف هذا المؤتمر التحضيري إلى استخلاص حلول واقتراحات مستدامة لاستقبال الفئات المهاجرة وتهيئتها للاندماج في المجتمع بشكل فعّال. سيتم استنباط هذه الحلول بعد مناقشة القضية بشكل ممنهج ومن زوايا مختلفة مع ناشطين في مجال العمل الاجتماعي ومؤثرين في المجتمع المدني، من باحثين وعاملين ميدانيين وأصحاب قرار، كما سيتم عرض أبحاث آراء من قبل مركز الدراسات المتخصص بسياسات الهجرة. من أجل التعرف على برنامج المؤتمر ( اضغط هنا

أكثر من 30.000 ألف إنسان، لاقوا حتفهم أثناء عبور البحر المتوسط أو الهروب عبره منذ العام 2000 وحتى اليوم، نصف الرقم المذكور مات ابتداءاً من العام 2014! معظم الذين نجوا من تلك الحوادث يعيشون في ظروف مزرية. في مواجهة هذه المأساة، لم تلحظ وسائل الإعلام على تنوعها والسياسة ومؤسساتها إلا عامل واحد في هذه القضية: هو عدد أولئك الناجين الذين وصلوا الشواطئ الأوروبية، إلى جانب بعض نوايا الاسناد والتحسين في نظام اللجوء والهجرة الاوروبي والفرنسي التي أعلنتها بعض الحكومات، إلا أن منظمات المجتمع المدني والعمل الإنساني الفاعلة لم تلحظ أي تغيير في هذا المجال.

باحثون مختصون، المجتمع المدني، السياسيين، أصحاب القرار وغيرهم من الذين يقومون بشكل دائم بإعطاء التحليل والمقاربات والمعلومات حول قضية المهاجرين واللاجئين، إلا أنه وعالرغم من ذلك لازلنا نشهد سوء فهم واستيعاب كبير لهذه القضية خصوصاً لجهة استغلالها في السياسة، ما يجعل من السياسات المنصوصة ازاء هذا الوضع غير فعالة. خصوصاً أن سياسات استيعاب هذه القضية تبقى فضفاضة وغير وافية لحل الوضع ومثال على ذلك خطة استيعاب المهاجرين التي أعلنتها رئاسة الحكومة الفرنسية خلال الصيف المنصرم.

لذلك واستجابة لحجم هذه القضية وأهميتها، منظمة سامو سوسيال ومؤسسة عامل تريدان جمع أصوات واقتراحات مختلفة لم يتم الاستماع لها جيداً في السباق، لاستخلاص أفضل ما فيها لصياغة اقتراح والقيام بالدور التكميلي لمنظمات المجتمع المدني لصناعة السياسات المستدامة والمشاركة في الخطط إلى جانب المؤسسات الحكومية. يلخص هذا الأمر الهدف الاساسي خلف انعقاد المؤتمر المذكور في الـ24 من تشرين الأول في باريس، لتبادل الخبرات والمعارف المتنوعة ومناقشة وجهات النظر المختلفة، من قبل مؤسسات ومعاهد أكاديمية وبحثية لاستخراج المقترحات النهائية التي تسمح لمختلف القطاعات بالتحرك ضمن خة عمل ممنهجة لاحتضان الناس المهاجرة والضعيفة في المنفى وايجاد السبل الأنجع لادماجهم بشكل فعال وناجح بالمجتمع بما ينعكس ايجاباً عليعم وعلى المجتمعات المضيفة. سيلي هذا المؤتمر، آخر في مدينة أثينا – اليونان في نهاية العام المنصرم، حيث سيتم تقديم الخلاصات النهائية الناتجة عن المؤتمرين للجهات الحكومية والمؤثرة في مجال اتخاذ القرار وصناعة السياسات حول هذه القضايا.

رئيس منظمة سامو سوسيال إكسافيي إيمانويلي

رئيس مؤسسة عامل الدولية د. كامل مهنا

 

تواصل معنا

لمزيد من المعلومات حول المؤتمر أو المسائل المتعلقة به ، الرجاء التواصل مع

فيرجيني لوفيفر، مؤسسة عامل الدولية، research@amel.org

لبنان : 71855593 961+ / ) + 33 (0)6 60 62 33 53 فرنسا)

ديبوراه براتي ، عامل فرنسا deborah.prati@amelfrance.org / + 33 (0)6 50 22 81 99